القوات المشتركة تفكك خلية تجسس واغتيالات حوثية في الساحل الغربي

القوات المشتركة تفكك خلية تجسس واغتيالات حوثية في الساحل الغربي

عدن – ميون

أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن، اليوم الاثنين، عن تفكيك خلية تجسس أخرى. بعد ثلاثة أيام من تفكيك خلية جوثية مشابهة تعمل ضمن سبع خلايا حوثية. منها ثلاث خلايا تنشط في مجال التهريب البحري.

وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، إن الخلية تضم أربعة عناصر هم: عبدالله عادل محمد الرجوي من محافظة تعز، وحسين علي عبدالرب الحارثي من محافظة إب، وإبراهيم علي أحمد ناصر الشريف من محافظة الحديدة، ويحيى أحمد يحيى الأهجري من محافظة المحويت.

وبحسب الإعلام العسكري، فإن أعضاء خلية التجسس أقروا في منطوق اعترافاتهم، بتجنيدهم في أوساط القوات المشتركة من قبل قيادات حوثية وربطهم بما يُسمى “جهاز الأمن والمخابرات” الحوثي، لرصد تحركات القوة. ونقل المعلومات عنها. إضافة إلى تنفيذ اغتيالات بعبوات ناسفة.

 كما كشفوا عن تورطهم  في عمليات تجسس ونقل معلومات لمليشيا الحوثي من داخل ألويتهم العسكرية في القوات المشتركة. قبل أن يتم القبض عليهم من قبل شُعبة الاستخبارات العامة في المقاومة الوطنية.

ويأتي الكشف عن خلية التجسس هذه ضمن سبع خلايا أزاح الإعلام العسكري للقوات المشتركة الستار عنها، مؤخرا. بينها ثلاث خلايا تهرب السلاح عبر البحر من ميناء بندر عباس الإيراني إلى مواني الحديدة بإشراف الحرس الثوري الإيراني. فيما الأربع الخلايا الأخرى تنشط في مجال التجسس والتخابر. وتنفيذ الأنشطة الإرهابية.